حقن الفيلر لعلاج تجاعيد الوجه وحل مشاكل البشرة - مجلة يارا

جديد

مجلة يارا

متعة الحياة وإتقان المعرفة

الاثنين، 28 أغسطس 2017

حقن الفيلر لعلاج تجاعيد الوجه وحل مشاكل البشرة

تعتبر تجاعيد الوجه من أكثر مشاكل البشرة إزعاجاً سواء للنساء أو الرجال وليس بالضروة أن تنتج عن التقدم في العمر فمن الممكن أن تصيب الناس في أي سن بسبب إهمال البشرة والعوامل البيئية خاصةً التعرض المستمر لأشعة الشمس، أو استخدام مستحضرات تجميل سيئة، والمبالغة في الحركات التعبيرية للوجه، وكذلك لبعض الأسباب الصحية، وتتواجد العديد من التقنيات العلاجية للتخلص من التجاعيد منها الجراحي وغير الجراحي. ومن التقنيات الغير جراحية الشهيرة تقنية حشو الوجه Facial Fillers والتي يطلق عليها حقن الفيلر.

ما هو  حقن الفيلر ؟


الفيلر هي تقنية علاجية تعتمد على حقن البشرة بمواد ذات خصائص معينة لتخفيف التجاعيد أو الندبات وتستخدم غالباً للوجه وبالأخص في مناطق الجبهة وبين الحاجبين وجوانب الأنف، ولملئ الشفاه للتجميل أو علاج حالات ارتفاع خط الشفاه أو عدم تناظرها ، وعند حقن مواد الفيلر تحت البشرة تعمل على حشو او نفخ المنطقة المحدودة ويقل هذا التأثير تدريجياً مع مرور الوقت، وممكن استخدام الفيلر لعلاج فقدان دهون الوجه الذي ينتج عن الإصابة ببعض الأمراض مثل نقص المناعة المكتسبة (الايدز ) HIV.ويمكن استخدام الفيلر من قبل أطباء الأسنان لبعض الحالات التي تحتاج لملأ الفك أو الشفتين لاستكمال إطار مناسب لتركيب الأسنان(3).

ماهي المواد المستخدمة في حقن الفيلر؟


يستخدم في حقن الفيلر مواد عديد منها ذات الأثر المؤقت ومنها الطويلة نسبياً ومن هذه المواد:

-حمض الهاليورونيك hyaluronic acid وهو مادة تتواجد في أنسجة الجسم وتعمل على مرونتها وعند حقنه في البشرة يقوم بسحب السوائل إلى المنطقة المحقونة.

-الكولاجين البقري Bovine collagen وهو كما يتضح من اسمه يستخلص من الأبقار أو ممكن استخدام كولاجين مستخلص من جسم الإنسان وهو النوع الرئيسي من البروتينات المكونة للبشرة وأنسجة أخرى، ويحتاج لاختبار حساسية على مدى أربع أسابيع قبل تطبيقه في الحقن

-خلايا دهنية يتم استخلاصها من جسد المريض.

-بعض المواد البوليمرية القابلة للتحلل

-خليط من البلاستيك والكولاجين

-كالسيوم هيدروكسي الأباتيت Calcium hydroxylapatite وهو من الأملاح المعدنية التي تتواجد بعظام الجسم والأسنان

وكل هذه المواد تمت دراستها ووجد أنها آمنة تماما للاستخدام من قبل جهات عالمية مثل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية Food and Drug Administration (FDA) (1،3).

وكان الكولاجين البقري أول مادة تستخدم بحقن الوجه خلال السبعينات من القرن العشرين وتتطور اكتشاف المواد وأنواعها مع مرور الوقت وخلال العشر سنوات الأخيرة زادت هذه المواد بشكل كبير وزاد عدد المرضى الذين تعالجوا بها كذلك ففي عام 2012 في الولايات المتحدة تجاوز عدد الخاضعين لعملية حقن الفيلر 2 مليون شخص، ويعد الفيلر من فئة مواد حمض الهاليورونيك هو الأكثر شعبية على مستوى العالم.

كيف يتم حقن الفيلر


يتم حقن مادة الفيلر على الجزء المراد علاجه بواسطة إبر دقيقة ويمكن تخدير المنطقة بمخدر موضعي قبلها بثلاثين دقيقة وترك المريض في وضع استرخاء وتستغرق العملية من عشرة إلى عشرين دقيقة ولاتحتاج تحضيرات خاصة قبها أو فترة نقاهة لكن ينصح بتجنب الأنشطة العنيفة والتعرض لدرجات الحرارة لمدة 24 ساعة على الأقل بعد العملية، ويمكن أن يتم العلاج على أكثر من جلسة يفصل بينهما أسبوعين حسب الحالة .

الآثار الجانبية لحقن الفيلرللوجه


العملية بسيطة وآمنة تماماً عند إجرائها بواسطة طبيب محترف ومادة مصرح بها من قبل الهيئات المختصة ولكن قد تظهر بعض الأعراض البسيطة مثل الألم والإحمرار والحكة وتورم في موضع الحقن خلال 36 ساعة من إجراء العملية في أغلب الحالات وفي حالة استمرت الأعراض لفترة مابين يوم إلى ثلاث أيام يجب اللجوء للطبيب المعالج على الفور فقد يكون هناك احتمال الإصابة بعدوى، وكذلك من المخاطر المعروفة لعملية الفيلر تكون كتل حبيبية granulomas/nodules تصاحب بعض أنواع حقن حمض الهاليورونيك وأنواع أخرى غيرها.

استخدامات لاينصح فيها بحقن الفيلر

مناطق حقن الفيلر

هناك بعض الحالات التي لم تصرح منظمة الغذاء منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) باستخدام حقن الفيلر بها وتشمل استخدامه لتكبير الصدر والأرداف لدي السيدات، وزيادة امتلاء الساقين وكذلك الحقن في العظام أو المفاصل والعضلات لأي غرض علاجي.

النتائج المتوقعة

تختلف نتائج العملية حسب المنطقة المعالجة وصحة البشرة وحالة كل مريض ومهارة الطبيب المعالج والمادة المستخدمة وكميتها واستجابة الجسم لها فقد تحتاج بعض المواد لأكثر من جلسة حتى تظهر النتيجة المطلوبة وكذلك الوقت حتى يمتص الجسم المادة وتزول آثار العملية فآثار الحقن بحمض الهاليورونيك تستمر مابين 9-12 شهر والخلايا المستخلصة من جسم المريض تزول بعد بضعة أشهر إلى سنة ، والبوليمر القابل للتحلل يبقى أثره سنتين في المتوسط أما خليط البلاستيك والكولاجين يستمر لحوالي خمس سنوات.

موانع الاستخدام
تشمل موانع الاستخدام وجود تاريخ من أمراض الحساسية أو النزيف والحساسية ناحية أحد مصادر المادة المستخدمة بالحقن فمثلاً مادة هاليفورم Hylaform يجب عدم استخدامها للمرضى المصابين بحساسية إتجاه البيض . وينصح بعدم إجراء حقن الفيلر للمرضى الذين يتعاطون الأسبيرين والأدوية الغيرسترويدية nonsteroidal المضادة للإلتهاب وكذلك الأعشاب والمكملات الغذائية المعروفة بأنها مضادة للتجلط.

ما وجه الاختلاف بين الفيلر والبوتوكس ؟


الفيلر والبوتوكس يتفقان في استخدامهما لمعالجة التجاعيد بالإضافة إلى استخدامات أخرى لكليهما لكن البوتوكس يزيل التجاعيد من خلال عمله على إرخائها لكن الفيلر يعمل على حشوها

البوتوكس مادة مستخلصة من أحد أنواع البكتيريا لكن الفيلر تشمل عدد كبير من المواد مختلفة الخواص والمصادر.

يستمر أثر البوتوكس من ثلاثة إلى ستة أشهر لكن الفيلر كما ذكرنا يختلف أثره حسب المادة مابين بضعة أشهر إلى أكثر من عامين.



يستخدم البوتوكس للجبين وبين الحاجبين وحول العينين والذقن أما الفيلر يستخدم للشفاه وماحولها وللجبين وبين الحاجبين وجوانب الأنف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقاتكم تضيف لنا مثلما نضيف لكم ؛ فائق احترامنا لكم